إصابة مدافع ميلان السابق باولو مالديني وابنه دانيال بالفيروس التاجي

يُعد باولو مالديني صاحب الـ 51 عامًا ، لاعب نادي واحد والمدير الفني الحالي في النادي أحد أفضل المدافعين الذين أنتجتهم إيطاليا وحققت الرقم القياسي حيث قام بالاشتراك كثيراً في الدوري الايطالي الممتاز حيث شارك في  647 مباراة في الدوري الإيطالي.

وقال النادي في بيان صحفي له”علم باولو مالديني أنه كان على اتصال بشخص كان إيجابيا ويعاني من أعراض الفيروس. وقد تم اختباره أمس ووجد أنه مصاب بالفيروس التاجي “فيروس كورونا” وينطبق نفس الفيروس على ابنه دانيال باولو مالديني لانه هو ايضاً مصاب بالفيروس التاجي.

“إن باولو ودانيال في حالة جيدة حالياً في هذا الوقت وبعد أن أمضيا بالفعل أكثر من أسبوعين في المنزل دون اتصال خارجي مع الناس في الخارج كما هو مطلوب في البروتوكولات الطبية والصحية العالميه سوف يمدد الحجر الصحي للوقت اللازم للتعافي السريري الكامل لكلاهما.”